تاريخ السيارات- Automotive History

حدث في مثل هذا اليوم

This Day In History

1950

- بورشه الأولى

- First Porsche

1989

- تويوتا تطلق لكزس

- Toyota Launches Lexus

1989

- الوسادة الهوائية أصبحت من الأساسيات

- Air Bags Required

 

- بورشه الأولى (1950):


أنه في مثل هذا اليوم سنة 1950, بداية فصل جديد من تاريخ بورشه
Porsche , مع عودة الشركة إلى زوفنهاوسن, المانيا Zuffenhausen, Germany, والانتهاء من أول سيارة بورشه. الحقيقية أن أول سيارة تحمل أسم بورشه تم بنائها من عامين سابقين من قبل فيري بورشه Ferry Porsche وفريق تصميمه, ولكن هذه هي أول سيارة بها محرك من انتاج بورشه. بذلك أصبحت شركة بورشه مصنّع سيارات مستقل خلال هذا العام. وسرعان ما عززت السيارة بورشه نجاحها في سباقات لي مان Le Mans.

 

لمزيد من المعلومات:
http://en.wikipedia.org/wiki/Porsche_356
http://en.wikipedia.org/wiki/Porsche
http://en.wikipedia.org/wiki/Ferdinand_Porsche

 

- تويوتا تطلق لكزس (1989):


إنه في مثل هذا اليوم من سنة 1989, تم بيع أول سيارة لكزس
Lexus, ولتكون بذلك بداية اطلاق قسم تويوتا Toyota للسيارات الفخمة. قصة لكزس بدأت قبل هذا التاريخ بست سنوات خلال اجتماع سري للغاية من النخبة بتويوتا, مع المسؤولين بأعلى مستويات الإدارة. خلال ذلك الاجتماع أعلن رئيس المجلس إيجي تويودا Eiji Toyoda عن التحدي المقبل للشركة, سيارة فاخرة يمكن أن تنافس مع أفضل السيارات بالعالم. أعطي للمشروع الاسم الرمزي أف 1 F1, أف ترمز إلى الريادة flagship, ورقم 1 للأداء العالي لسيارات فورميلا1. وتم تصميم النموذج الأول بعدها بسنتين. وتم الكشف عن المشروع السري أخيرا بعد اختبارات مكثفة, وتم أطلاقها رسميا في 1989.

لمزيد من المعلومات:
http://en.wikipedia.org/wiki/Lexus
http://en.wikipedia.org/wiki/Lexus_LS

 

- الوسادة الهوائية أصبحت من الأساسيات (1989):

أنه في مثل هذا اليوم سنة من سنة 1989, أصدرت الحكومة الفدرالية تشريعات جديدة لسلامة السيارات, والتي تتطلب تركيب الوسائد الهوائية air bags بشكل إلزامي في جميع السيارات والشاحنات الصغيرة المصنعة حديثا والتي تباع في الولايات المتحدة. في حين أن الدراسات التي ظهرت خلال التسعينيات من القرن الماضي أثبتت أن الوسائد الهوائية هي أجهزة تؤدي إلى المحافظة على الأرواح وإنقاذ السائق في معظم الأحوال, إلا إنه ما زالت هناك مخاوف من الوسائد الهوائية ذاتها, ففي بعض الحالات تسببت الوسائد في إصابة الأطفال بجروح خطيرة أو أدت إلى مقتلهم, حيث تصل سرعة اندفاع الوسادة 200 ميل/ساعة عند تفعيلها نتيجة حادثة التصادم.

اختراع الوسائد الهوائية يرجع إلى فني هندسة صناعية من بنسلفانيا يدعى جون هيتريك John Hetrick سجل في سنة 1953اختراع "تركيبة وسادة السلامة للسيارات". في السنة التي تليها قام بإرسال رسومات تخطيطية للجهاز إلى كلا من شركة فورد Ford, وجنرال موتورز General Motors, ولكنه لم يحصل على استجابة منهما. في سنة 1965 بدأ الحديث عن تقنية الوسائد الهوائية للظهور في وسائل الإعلام, عندما تكهن رالف نادر Ralph Nader في كتابة "غير آمنه عند أي سرعة Unsafe at Any Speed" بأن أحزمة الأمان والوسائد الهوائية معا يمكنهما من منع الاف الوفيات في حوادث السيارات.

في سنة 1966, قام الكونجرس بإصدار مسودة قانون للمركبات الآلية والمرور القومي the National Traffic and Motor Vehicle Act., الذي يطلب من شركات صناعة السيارات وضع حزام الأمان seat belt بجميع السيارات التي يقومون بتصنيعها, وليس الوسائد الهوائية. ولسوء الحظ, فأن القانون لم يكن به إلزام للناس باستخدام تلك الأحزمة, ومن استجاب من ناحيته باستخدام تلك الأحزمة يقدر 25%. وبدت أن الوسائد الهوائية هي الحل الأمثل لتلك المشكلة حيث إنها يمكنها حماية السائقين والركاب في حوادث السيارات في حالة اختيارهم لربط حزام الأمان أو لا.

في خلال السبعينيات من القرن الماضي بدأت شركة فورد وجنرال موتورز بوضع الوسائد الهوائية في بعض سيارتهما, وبدأت تساؤلات بعض الخبراء إذا كانت الوسائد تسبب المزيد من المشاكل أكثر مما تحلها. فعند تضخم الوسادة, فإنها يمكن أن تضرب الناس صغار الجسم وخاصة الأطفال بقوة قد تؤدي إلى أصابتهم إصابات خطيرة, والتي قد تؤدي إلى وفاتهم. في سنة 1973 اقترحت دراسة متخصصة أن حزام الأمان ذو الثلاث نقاط (الحجر والكتف) يكون أكثر فاعلية وأقل خطورة على المستخدم من الوسائد الهوائية. مع تحسن تقنية الوسائد الهوائية, بدأت شركات صناعة السيارات العمل على تركيبها في معظم سياراتها.

بحلول سنة 1991 تم تمرير القانون الذي صدر التشريع له في سنة 1989, في ذلك الوقت كانت الوسائد الهوائية سمة مشتركة في العديد من السيارات. ومع ذلك أعطى القانون صانعي السيارات وقت كافي لإدخال ذلك التعديل بالسيارات وما قد يتطلب ذلك تعديل للمصانع وخطوط الانتاج. نص القانون انه يجب أن كل سيارة ركوب مصنعة في أمريكا ومخصصة للبيع المحلي أن تكون مجهزة بوسائد هوائية, ويكون ذلك الزاميا من 1, سبتمبر 1997. مع منح مصنعي الشاحنات سنة إضافية لهم للالتزام بالقانون.

يقدر الباحثون أن الوسائد الهوائية تقلل من حدوث وفيات خلال التصادم بمقدار 30%. ويقدرون أنها أنقذت حياة أكثر من 10,000 شخص منذ أواخر الثمانينيات. اليوم أصبحت الوسائد الهوائية من الأجهزة والمعدات الأساسية في 100 مليون سيارة وشاحنة. تعتبر الوسائد الهوائية واحدة من نظم السلامة بالمركبة وتندرج تحت ما يسمى بأجهزة تقييد الحركة التكميلي/الإضافي Supplemental Restraint System (SRS). حاليا تحتوى العديد من سيارات الركوب على أكثر من وسادة هوائية بالإضافة إلى الوسائد الهوائية للسائق والراكب الأمامي, مثل: الوسائد الهوائية الجانبية Side airbag, والتي تنقسم إلى نوعين: الوسادة الهوائية الجانبية Side torso airbag, ستائر الوسائد الهوائية Side tubular or curtain airbag,وكذلك الوسائد الهوائية للركبة Knee airbag, الوسائد والستائر الهوائية الخلفية Rear curtain airbag, الوسائد الهوائية لحزام الأمان seatbelt airbags, بالإضافة إلى وسائد أخرى.

لمزيد من المعلومات:
http://en.wikipedia.org/wiki/Airbag
http://auto.howstuffworks.com/car-driving-safety/safety-regulatory-devices/airbag.htm

www.thecartech.com
www.facebook.com/TheCarTech